الأقسام الرئيسية

تدخل أمني ضد مسيرة طلابية تضامنية مع الشعب الليبي في القنيطرة

. . ليست هناك تعليقات:
منعت قوات الأمن وبعنف مسيرة تضامنية مع الشعب الليبي نظمها طلبة جامعة ابن الطفيل في القنيطرة وذلك ''تضامنا مع الشعب الليبي'' ورفضا ''للإبادة الجماعية التي يتولى كبرها القذافي ''، حسب ماجاء في بيان منظمة التجديد الطلابي.

وأوضح بيان صادر عن المكتب المحلي لمنظمة التجديد الطلابي فرع القنيطرة يوم الإثنين 7 مارس وتوصلت جريدة ''التجديد'' بنسخة منه، أن المسيرة ''التضامنية المسؤولة جوبهت من طرف ''البوليس'' الوفي لعهود البصري البائدة والمتقادمة ولثقافة 'الزرواطة' و'العصى لمن يعصى' والذي أبدع في ألوان القمع والمنع والاستعمال المفرط للهمجية حيث ثم التصدي للمسيرة أمام الساحة المقابلة لمستشفى ''الإدريسي''، ويضيف البيان أن ''هذا السلوك البائد أدى إلى إصابة مجموعة من الطلبة واعتقال أحد الطلبة قبل الإفراج عنه دقائق بعد ذلك''

وطالب بيان المنظمة ''أصحاب القرار إلى استلهام الدروس والعبر من التحولات الجارية في المنطقة العربية وإطلاق مسلسل إصلاحات حقيقية وإقرار الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية والقطيعة مع الماضي وسلبياته والابتعاد عن منطق ''النعامة'' ودفن الرأس في التراب'' والتغني ب ''الخصوصية المغربية''، كما استنكر نفس البيان ''التعاطي ''البوليسي'' وأسلوب القمع والمنع مع نضالات الطلبة''، مؤكدا على '' الدعم المطلق للشعب الليبي البطل في انتفاضته''، محملا ''الجهات المعنية مسؤولياتها في احترام الحريات العامة وحقوق الإنسان''.

عبد الصمد بنعباد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

الأرشيف